دراسة تكشف أحد أسرار بناء أهرامات الجيزة

3 months ago
تمّ بناء أهرامات الجيزة منذ آلاف السنين بواسطة المهندسين المصريين القدماء، وقد سعى العلماء دائماً لفهم كيفية بناء هذه الأهرامات الضخمة. وكشفت دراسة علمية جديدة أن المهندسين المصريين القدماء استفادوا من نهر النيل وفيضاناته السنوية لنقل مواد البناء والمؤن إلى هضبة الجيزة وبناء الأهرامات. وأظهرت الدراسة وجود قناة نهرية قديمة ممتدة من نهر النيل ذات منسوب مياه مرتفع وكانت تمر على منطقة الأهرامات ساعدت في بناء الأهرامات. وأشارت الدراسة إلى أن الارتفاع في مياه القناة النيلية في تلك الفترة كان مدفوعًا بزيادة هطول الأمطار في منابع النيل ونتج عن هذا الارتفاع ظروف بيئية أكثر ملاءمة للحياة البشرية، مما أدى إلى ظهور تجمعات سكنية في عصر ما قبل الأسرة الحاكمة لمصر في ذلك التوقيت. وقال المؤلف القائم على الدراسة هادر شيشة، عالم الجغرافيا الطبيعية في جامعة إيكس مرسيليا في فرنسا، إن نتائج الدراسة أظهرت أن مستويات المياه في القناة النهرية والتي كانت تسمى فرع خوفو كانت مرتفعة بشكل خاص عندما تم بناء أهرامات الجيزة. وأضاف: "مستوى المياه في قناة خوفو النهرية كان أعلى بحوالي 40٪ من مستواه الحالي وهذا يعني أنه كان من الممكن نقل مواد البناء إلى موقع بناء الهرم الأكبر باستخدام قوارب صغيرة". وأشار إلى أنه لولا فرع نهر النيل في ذلك التوقيت لكان من المستحيل حمل الكتل الحجرية الثقيلة، المستخدمة في البناء. وأوضح شيشة أن الدراسة اعتمدت على تحليل حبوب اللقاح وهي تراكمات صغيرة من الغبار المنتجة بواسطة النباتات والتي عثر عليها داخل هرم خوفو. وتابع: "تبين أن حبوب لقاح كانت لنباتات مثل الصفصاف والبلوط والسرو، وهذه النباتات تتطلب جميعها مستويات عالية من المياه لتنمو وهذا يؤكد وجود قناة نهرية قديمة كانت تمر بمنطقة الأهرامات". وأرجع شيشه اختفاء القناة النهرية في الوقت الحالي إلى الرياح وبعض البراكين والعوامل المناخية الأخرى. وتُعد أهرامات الجيزة واحدة من أكثر المعالم الثقافية شهرة في العالم. تم بناؤها خلال المملكة القديمة (2686-2160 قبل الميلاد)، وهي إنجازات هندسية رائعة سحرت البشرية لآلاف السنين.

Recommended